سيدي بوزيد: عودة الهدوء إلى جلمة
Responsive Advertisement

سيدي بوزيد: عودة الهدوء إلى جلمة

سيدي بوزيد: عودة الهدوء إلى جلمة
سيدي بوزيد: عودة الهدوء إلى جلمة 
عاد الهدوء فجر اليوم الثلاثاء 3 ديسمبر 2019, إلى مدينة جلمة التابعة لولاية سيدي بوزيد بعد أن شهدت مواجهات وصفت بالعنيفة بين مجموعات من الشباب المحتجين وقوات الأمن التي استعملت الغاز المسيل للدموع لتفريقهم.

وندد المحتجون بما اعتبروه سياسة تهميشهم وبطالتهم وقساوة ظروفهم الاجتماعية أساسا رغم انقضاء حوالي عقد من الزمن ورغم تعاقب الحكومات التي أجمعت كلها خلال فترات حكمها على إيلاء شباب الجهات الداخلية العناية اللازمة.

وشهدت معتمدية جلمة مساء أمس الاثنين عمليات كرّ وفر بين عدد من المحتجين والقوات الأمنية، حيث توسعت دائرة الاحتجاج من وسط المدينة لتصل الى الحي الشمالي.

وتم إطلاق صفارات الإنذار واستعمال الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين، وفق ما أكّده لموزاييك عدد من المتساكنين.
أحدث أقدم
close