منظمة الدفاع عن المستهلك تدعو المواطنين إلى عدم اللهفة
Responsive Advertisement

منظمة الدفاع عن المستهلك تدعو المواطنين إلى عدم اللهفة

مواد غذایی
مواد غذایی
أهابت منظمّة الدّفاع بالمستهلك، الخميس، بكافة المستهلكين وربّات البيوت وأصحاب العائلات، إلى عدم اللهفة والانسياق وراء الدعوات الى اقتناء كميات كبيرة من المواد الاستهلاكية والأدوية بصفة مسبقة بسبب انتشار فيروس "كورونا" المستجد.

وأكّدت المنظمة في بلاغ لها، أنّ هذه اللهفة وهذا الاقبال على الشراءات للعديد من المواد الاستهلاكية والادوية، يتسبب في اضطراب مسالك التوزيع ويشجع العديد من التجار على الاحتكار والمضاربة والترفيع في الاسعار وفرض البيع المشروط.

ولفتت إلى أنّ هذه اللهفة تحفز العديد من التجار على استغلال الظرف لتحقيق ارباح غير قانونية بما ينعكس سلبا على المقدرة الشرائية للمواطن.

 وجدّدت منظمة الدفاع عن المستهلك الدعوة لكافة المستهلكين للتحلي بالحكمة والرصانة في التزود بالحاجيات الضرورية من المواد الاستهلاكية والادوية مشيرة الى انها متوفرة بكميات كافية في كامل تراب الجمهورية.

وكانت وزارة الصحة اعلنت عن دخول تونس في المرحلة الثانية من انتشار فيروس "كورونا" وهو ما اثار هلع المواطنين واثار موجة من الشراء لدى المواطنين على المواد الاستهلاكية.

وكشف وزير الصحة، عبد اللطيف المكي، أمس الأربعاء، في لجنة الصحة بالبرلمان، عن ارتفاع عدد حالات المصابين بفيروس كورونا بتونس إلى 7 حالات.
أحدث أقدم
close