اليوم الخميس : بعد فضيحة تضارب المصالح ... جلسة مساءلة لرئيس الحكومة إلياس الفخفاخ و مصارحة الشعب بحقيقة الأوضاع في البلاد
Responsive Advertisement

اليوم الخميس : بعد فضيحة تضارب المصالح ... جلسة مساءلة لرئيس الحكومة إلياس الفخفاخ و مصارحة الشعب بحقيقة الأوضاع في البلاد

اليوم الخميس : جلسة مساءلة لرئيس الحكومة إلياس الفخفاخ ومصارحة الشعب بحقيقة الأوضاع في البلاد
اليوم الخميس : بعد فضيحة تضارب المصالح ... جلسة مساءلة لرئيس الحكومة إلياس الفخفاخ و مصارحة الشعب بحقيقة الأوضاع في البلاد
يعقد مجلس نواب الشعب اليوم الخميس 25 جوان 2020، بداية من  الساعة  التاسعة صباحا جلسة حوار مساءلة لرئيس الحكومة الياس الفخفاخ حول ال 100 يوم الأولى من العمل الحكومي وبرنامج مرحلة ما بعد الجائحة الوبائية على كافة المستويات.

ويمثل الياس الفخفاخ أمام الكتل البرلمانية للإجابة عن أسئلتهم المتعلقة في مسألة التضارب في المصالح إثر موجة الانتقادات التي طالته بعد التفطن لكونه صاحب اسهم في مؤسسة تتعامل حصريا مع الدولة في مجال البيئة .

وافاد وزير أملاك الدولة والشؤون العقارية غازي الشواشي في تصريح امس الاربعاء لوكالة تونس افريقيا للانباء بان رئيس الحكومة الياس الفخفاخ سيصارح غدا الشعب التونسي بحقيقة الأوضاع الاقتصادية والمالية العمومية الصعبة جدا ويعلن عن حزمة من الاجراءات والتدابير الجديدة في علاقة بمشروع قانون المالية التكميلي لسنة 2020 ومشروع قانون المالية للعام المقبل.
وأضاف ان رئيس الحكومة سيقدم في جلسة الغد حصيلة 100 يوم من عمل الحكومة خاصة في تعاملها مع جائحة فيروس كورنا المستجد (كوفيد 19).

وتابع الشواشي ان الياس الفخفاخ سيقدم خلال كلمته برنامج عمل الحكومة بين 6 و9 أشهر القادمة وإعطاء التوجهات الكبرى لما وصفه بخطة الإنقاذ الاقتصادي مبينا انه سيتم بمناسبة جلسة الحوار مع البرلمان الإعلان عن ملامح مشروع قانون المالية التكميلي لسنة 2020.

وتنعقد الجلسة العامة والإئتلاف الحكومي يشهد خلافات وتجاذبات بين مكوناته حول جملة من المسائل في علاقة بتوسيع الإئتلاف. وكانت الكتلة البرلمانية لحركة النهضة جددت الالتزام بدعم الحكومة وإسنادها، مجددة التأكيد على أن الوضع يحتاج إلى مزيد تجميع القوي والأطراف السياسية والاجتماعية وإدماجها وتوسيع الحزام البرلماني للحكومة لتوفير اسباب النجاح لها .

التعليقات على الموضوع

أحدث أقدم
close