ّوزارة الشؤون الدينية تجدد تأكيدها الإلتزام بالبروتوكولات الصحية في المعالم الدينية !
Responsive Advertisement

ّوزارة الشؤون الدينية تجدد تأكيدها الإلتزام بالبروتوكولات الصحية في المعالم الدينية !


ّوزارة الشؤون الدينية تجدد تأكيدها الإلتزام بالبروتوكولات الصحية في المعالم الدينية
ّوزارة الشؤون الدينية تجدد تأكيدها الإلتزام بالبروتوكولات الصحية في المعالم الدينية 

أهابت وزارة الشؤون الدينية تبعا لتطوّر الوضع الوبائي لجائحة فيروس كورونا المستجد في تونس، وما يتطلبه من حذر وتطبيق الإجراءات الوقائية المستوجبة، بروّاد المساجد الإلتزام بمقتضيات دليل شروط حفظ الصحّة للتوقّي من الإصابة بفيروس "كوفيد 19" بالمعالم الدينية.
 
وشددت الوزارة في بلاغ لها اليوم الخميس 06 أوت 2020 على:
 
- الحرص على الوضوء بالبيت، وعدم إستعمال الميضات إلا للضرورة الملحة
- إحضار السجادة الخاصة
- إرتداء الكمامات الواقية
- التباعد أثناء الصلاة
- الحرص على غسل اليدين بالماء والصابون
 
وأشارت إلى أنّه بفضل تطبيق مثل هذه الإجراءات الاحترازية تمّ خلال الفترة الماضية الحفاظ على صحّة المصلين والحيلولة دون تحوّل المساجد إلى أماكن لتفشي هذا الوباء، وهو الأمر الذي يتطابق مع مقصد حفظ النفس بإعتباره من المقاصد الضرورية في الإسلام، والذي يُعدّ التراخي في تحقيقه تفريطا في سلامة العباد والبلاد، لا سيما أنّ النتائج الإيجابية المسجلة في مجال الحدّ من إنتشار فيروس "كوفيد 19" بالمساجد كانت ثمرة تفهّم وتعاون وتضحية جميع الأطراف ذات الصلة، وهو المكسب الذي ينبغي عدم التفريط فيه تفاديا للأسوء.

التعليقات على الموضوع

أحدث أقدم
close