اليوم هو "الإثنين الأزرق" ... أكثر أيام السنة كآبة!

اليوم هو "الإثنين الأزرق" ... أكثر أيام السنة كآبة!

"Blue Monday" : le jour le plus déprimant
"Blue Monday" : le jour le plus déprimant 

 في بريطانيا، أطلق اسم «الاثنين الأزرق» على الاثنين الثالث من شهر يناير من كل عام وهو اليوم الأكثر إحباطا، حزنا خطورة وكآبة من أيام السنة، وانتشرت التسمية في يوم الاثنين 24 يناير عام 2005 من قبل العالِم النفسي كليف أرنال، الذي أعد تقريراً تحليلياً لمساعدة شركات الطيران على فهم مزاج المسافرين في هذا الوقت من العام، وشرح فيه الأسباب التي تدفع الأفراد إلى حجز تذاكر وجهاتهم المفضلة.


وأشار أرنال - حسب موقع «الغارديان» - إلى أن الاثنين الثالث من يناير يوصف بأنه الأكثر كآبة وإحباطاً في أيام السنة. وعزا تقرير أرنال (الدكتور في جامعة كارديف) «الاثنين الأزرق» إلى عدد من العوامل؛ منها الطقس، إذ تسجل درجات الحرارة انخفاضاً كبيراً في شهر يناير، كما أن ساعات النهار أقصر من بقية أيام العام،


 وغياب الشمس لفترات طويلة يؤدي إلى حدوث نقص في «فيتامين د»، ما يمكن ربطه مع سوء المزاج، بالإضافة إلى أعباء الديون المتراكمة من العام الذي مضى، ومدى قدرة الأشخاص على سدادها، كما أنها فترة الهدوء التي تلي احتفالات عيد الميلاد ورأس السنة والصخب المرافق لهما في ظل الكثير من القرارات التي يتخذها البشر مع بداية كل عام، إذ من الممكن أن تشكل عبئاً على حاملها.

التعليقات على الموضوع

أحدث أقدم
close