تونس: تفاصيل جديدة حول العملية الإرهابية بجبل مغيلة في سيدي بوزيد
Responsive Advertisement

تونس: تفاصيل جديدة حول العملية الإرهابية بجبل مغيلة في سيدي بوزيد

جنود مصابين في الجبل تونس
جنود مصابين في الجبل تونس

 أكد الناطق الرسمي باسم وزارة الدفاع، الرائد محمد زكري، في تصريح لإذاعة “موزاييك أف أم”، اليوم الأربعاء 3 فيفري 2021، أن اللغم الذي أدى إلى استشهاد 4 عسكريين بمرتفعات جبل مغيلة هو تقليدي الصنع.

 
ويشار إلى أن جبل مغيلة الواقع بين ولايتي القصرين وسيدي بوزيد، هو مكان تحصّن المجموعات التكفيرية الإرهابية التابعة لما يسمى “تنظيم جند الخلافة” المبايع لتنظيم “داعش” الإرهابي والذي كان قد انشق على ما يسمى كتيبة “عقبة بن نافع” التابع لتنظيم القاعدة بالمغرب الإسلامي الإرهابي.


وتتنقل هذه المجموعات بين جبلي السلوم ومغيلة فيما تتحصن المجموعات الإرهابية التابعة لتنظيم القاعدة بالمغرب الإسلامي بين جبال السمامة والشعانبي والأجرد وطم صميدة من ولاية القصرين وفي جبال الكاف وجندوبة.

حيث تعمد هذه المجموعات الإرهابية إلى غرس الألغام في المسالك التي تمر عبرها القوات العسكرية في عمليات تعقبها وملاحقتها.

التعليقات على الموضوع

أحدث أقدم
close