فظيع وصادم يقتل جارته وهي تصلي ... ماذا قال في التحقيقات ..
Responsive Advertisement

فظيع وصادم يقتل جارته وهي تصلي ... ماذا قال في التحقيقات ..

فظيع وصادم يقتل جارته وهي تصلي ... ماذا قال في التحقيقات ..
فظيع وصادم يقتل جارته وهي تصلي ... ماذا قال في التحقيقات ..

على بعد نحو 150 كيلومترا من العاصمة المصرية القاهرة، وقعت جريمة، طالب مرتكبها بإصدار حكم بإعدامه، ممن شدة بشاعتها.

"عاوز أموت وأروح لها تاخد حقها مني.. أعدموني.. المرحومة طول عمرها خيرها علي.. أنا استاهل الشنق".. هذا ما قاله شاب مصري أمام وكيل النيابة وهو يبكي خلال التحقيقات مطالبا بإعدامه.

وجاء ذلك بعد أن أقدم هذا الشاب، وهو عاطل عن العمل من محافظة كفر الشيخ، على قتل جارته، التي كانت ربة منزل تبلغ 48 عاما، أثناء أدائها صلاة الفجر.

وكان الدافع وراء الجريمة هو سرقة مصوغاتها الذهبية وفك ضائقته المالية، وفق ما نشرته صحيفة "الوطن" المصرية.

واعترف الشاب أمام النيابة بأنه كان يمر بضائقة مالية وحاول الاقتراض من كل المحيطين به، وعندما لم يجد أحدا يقرضه، فكر في سرقة جارته التي تقيم مع زوجها المسن. 

وقال إنه ظل يراقب شقة الضحية من نوافذ شقته القريبة لمدة 3 أيام، وبعد ذلك تملكه الخوف فتراجع عن فكرة السرقة.

ولكنه أثناء مراقبة شقة الضحية أثناء أذان الفجر شاهد زوج القتيلة يخرج من الشقة في طريقه لأداء صلاة الفجر بالمسجد، ولاحظ أنه ترك مفتاح الشقة في الباب من الخارج.

عندها فتح الشاب باب الشقة من الخارج، وتسلل إلى غرفة نوم الضحية، التي كانت تؤدي صلاة الفجر، فحاول سرقة مصوغاتها من الدولاب لكنها شعرت به، وحاولت الصراخ للاستغاثة بالجيران.

ويقول في التحقيقات: "عندئذ هجمت عليها وخنقها حتى الموت ثم سرقت مصوغها"، مشيرا إلى أنه عندما حاول الهرب فوجئ بزوج القتيلة يدخل الشقة فدفعه وفر هاربا، لكن لم تكد تمر ساعات حتى القت الشرطة المصرية القبض عليه.
القتل يطلب تطلب غريب

التعليقات على الموضوع

أحدث أقدم
close