الممثل مهذب الرميلي يثير جدلا واسعا بعد دعوته الى مهاجمة معبد "الغريبة" في تونس ... !!

الممثل مهذب الرميلي يثير جدلا واسعا بعد دعوته الى مهاجمة معبد "الغريبة" في تونس ... !!

مهذب الرميلي يدعو الى مهاجمة المعابد اليهودية في الدول العربية و الاسلامية
مهذب الرميلي يدعو الى مهاجمة المعابد اليهودية في الدول العربية و الاسلامية

نشر الممثل مهذب الرميلي تدوينة على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك ، أثارت جدلا واسعا وكبيرا وهجوما شرسا على شخصه بسبب دعوته الى مهاجمة المعابد اليهودية في الدول العربية و الاسلامية علي خلفية الاحداث الاخيرة بسبب العدوان الصهيوني على الفسلطينين .


وقال الرميلي في تدوينة هل أن مقدساتهم أقدس من مقدّساتنا ؟؟؟ الكلّ يعلم أن حربهم معنا،هي حرب دينيّة أساسا، فلماذا لا نقايض سلامة المسجد الأقصى بسلامة معابدهم المنتشرة في دُوَلنا العربيّة والإسلاميّة،على غرار معبد "الغريبة" بتونس معبد "قباسة" بالجزائر معبد "جوبر" بسوريا معبد "ماغن أبراهام" بلبنان معبد "التوراة" بالعراق إلى جانب معبد "عدلي" بمصر معبد "ابن دنان" بالمغرب معبد "نيفي شالوم" بتركيا".

 وتابع مهذب الرميلي "ماذا لو قلنا لكيان الخنازير، إنّ سلامة معابدكم هذه من سلامة المسجد الأقصى؟ هنا ستجد الحكومة الصهيونيّة نفسها أمام ضغط شعبها للحفاظ على سلامة المسجد الأقصى من أجل ضمان سلامة تلك المعابد اليهوديّة ومن سيُغنّي لي هنا موّال،ما دخل الدّيانة اليهوديّة في الكيان الصّهيوني، أقول له وما دخل المسجد الأقصى في "الصراع" على الأرض الفلسطينيّة؟ هذه ورقة الضغط الوحيدة الحقيقيّة والفاعلة أمام غياب امكانيّة الضغط الإقتصادي،وعدم تساوي موازين القوّة على الأرض "هنا فقط سيشعر الصّهاينة بالخطر،وبأنّ غزّة ليست وحدها، وأنّ المسجد الأقصى خطّ أحمر أمّا البيانات والتنديدات وحتّى المسيرات،فقد جرّبناها على امتداد عقود دون جدوى،وأصبحت مجرّد نُباح لا يُرعب الخنازير فما أُخذ بالقوّة،لا يُستردّ إلا بالقوّة".

وهذا ما جاء فيها :"


وقد نشر الرميلي فيديو أوضح من خلاله أنه دعى الى الضغط على الكيان الصهيوني من أجل تحييد المعابد وعلى رأسها المسجد الأقصى وليس الى تخريب المعابد اليهودية .

التعليقات على الموضوع

أحدث أقدم
close