قيس سعيد : عملية تلقي التلاقيح يوم العيد جريمة مدبرة وراءها غايات سياسية .. و الجيش ستولى إدارة الأزمة الصحية في البلاد !

قيس سعيد : عملية تلقي التلاقيح يوم العيد جريمة مدبرة وراءها غايات سياسية .. و الجيش ستولى إدارة الأزمة الصحية في البلاد !

قيس سعيد 

 في تعليقه عما حدث امس من فوضى في مراكز التلقيح قال رئيس الجمهورية قيس سعيد في تصريح لقناة العربية اليوم الأربعاء 21 جويلية، إن عملية تجميع التونسيين يوم عيد الأضحى لتلقي التلقيح المضاد لفيروس كورونا، يعد جريمة ووراءها غايات سياسية هدفها ليس التلقيح بل نشر العدوى'' على تعبيره. 


وتابع مستنكرا ''كفاش عيطولهم في نفس التوقيت؟ هناك من كان وراء هذه العملية، كيف تم تجميع كل هؤلاء الأشخاص، من دبّر ذلك دبّر حتى التفاصيل ليحصل تدافع وتجمّعات..''. وتابع متسائلا ''لماذا تم تجميعهم؟ كيف تجمعوا؟ من ناداهم؟ ما وقع جريمة''. 


وعن تولّي إدارة الصحة العسكرية إدارة الأزمة الصحية، أوضح سعيد ''أن نظاما قانونيا سيوضع لهذه المعدات التي أتت من كل البلدان لتكون تحت إشراف المؤسسة العسكرية''، وأضاف قائلا ''قالوا نمكّن رئيس الجمهورية من هذه المعدات والمساعدات التي جاءت بشكل تلقائي.. وتم تنظيم جسور جوية وبرية وبحرية ..مازالت متواصلة إلى اليوم''.


التعليقات على الموضوع

أحدث أقدم
close