بعد إخلاء مقر هيئة مكافحة الفساد: “أنا يقظ” تحذر من المس بالملفات الحساسة

بعد إخلاء مقر هيئة مكافحة الفساد: “أنا يقظ” تحذر من المس بالملفات الحساسة

أنا يقظ - i watch organisation facebook
أنا يقظ - i watch organisation facebook

عبّرت منظمة “أنا يقظ” عن استغرابها من القرار المفاجئ القاضي بـ”محاصرة مقر الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد من قبل أعوان من وزارة الداخلية والأمر بإخلاء المقر، دون تقديم أي تفاصيل أو بيان أسبابه”.


وشددت المنظمة على أهمية حماية الملفات المودعة لدى الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد لما تحتويه من معطيات حساسة ومعلومات شخصية (تصاريح بالممتلكات والمكاسب، شكاوي وتبليغات عن الفساد…)، معتبرة أن كل محاولة للمس من هذه المعطيات تعتبر جريمة يعاقب عليها القانون.

كما أكدت وجوب أخذ جميع الإحتياطات اللازمة لحماية هوية المبلغين عن الفساد الذين قاموا بإيداع ملفات لدى مصالح الهيئة.



و جاء في البيان: 

" تابعت منظمة أنا يقظ الأخبار التي تؤكد محاصرة مقر الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد من قبل أعوان من وزارة الداخلية والأمر بإخلاء المقر. وتستغرب منظمة أنا يقظ هذا القرار المفاجئ والصادر عن وزير الداخلية دون تقديم أي تفاصيل أو بيان أسبابه.


وفي انتظار معرفة أسباب هذا القرار وخلفياته:


تشدد المنظمة على أهمية حماية الملفات المودعة لدى الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد لما تحتويه من معطيات حساسة ومعلومات شخصية (تصاريح بالممتلكات والمكاسب، شكاوي وتبليغات عن الفساد...) وأن كل محاولة للمس من هذه المعطيات تعتبر جريمة يعاقب عليها القانون؛


كما تؤكد المنظمة على وجوب أخذ جميع الاحتياطات اللازمة لحماية هوية المبلغين عن الفساد الذين قاموا بإيداع ملفات لدى مصالح الهيئة."

التعليقات على الموضوع

أحدث أقدم
close