تونس/ فضيحة أثارت جدلا واسعا : حقيقة اقتناء رئاسة الجمهورية لـ "صالون" باهظ الثمن من أموال الشعب (وثائق)

تونس/ فضيحة أثارت جدلا واسعا : حقيقة اقتناء رئاسة الجمهورية لـ "صالون" باهظ الثمن من أموال الشعب (وثائق)

 

حقيقة اقتناء رئاسة الجمهورية لـ "صالون" باهظ الثمن من أموال الشعب


#منقول للتوضيح


تقوم بعض الصفحات المحسوبة على حركة النهضة مثل صفحة


"رصد الونسية" و Tuniflix" و "كشف الحقائق" و "Tunisia FM"




 على اختلاق العديد من الاشاعات في الفترة الأخيرة لاستهداف وتشويه




 الرئيس قيس سعيد من خلال نشر أخبار زائفة عن عائلته .




وانطلقت عملية التشويه بنشر أخبار عن أن رئاسة الجمهورية قررت




 شراء صالون جديد للقصر الرئاسي وذلك عبر طلب عروض للايهام




 بأن رئيس الجمهورية يقوم بصرف أموال الشعب فيما لا يعني في ظل




 وضع صعب تعيشه البلاد التونسية و أزمة اقتصادية خانقة ، لكن الحقيقة 




أن رئاسة الجمهورية ستقتني صالون لقصر قرطاج في اطار تنظيم دورة 




تونس TICAD طوكيو الدولية و لكن ليس من ميزانية الدولة ولكن اليابان




 ستتكفل بكل المصاريف و النفقات المزمع انفاقها على هذا المؤتمر




الذي تحتضنه بلادنا و الذي من المنتظر أن يعود بالنفع على اقتصادنا




من خلال استقطاب الاستثماريات الآسوية.




و حسب الموقع الرسمي للصفاقات العمومية يمكن معرفة و تمييز مصدر





 الأموال لمشتريات رئاسة الجمهورية ، فالنسية للصالون في خانة التمويل 




كتب فيها "مصدر لآخر للتمويل" يعني أنها على نفقة اليابان بما أنها المؤتمر 





هي من تشرف عليه و تونس فقط تحتضنه، أما في حين كانت النفقات 




من ميزانية الدولة سنجد كلمة "ميزانية" كما توضح الصور المرفقة.




و بذلك تأكدنا من أن هذا الخبر زائف و لا أساس له  من الصحة لكن


 للأسف يلقى رواجا و تداولا كبيرا عبر مواقع التواصل الاجتماعي


 ليرسخ في ذهن المتلقي على انه حقائق  صحيحة و لكنه مجرد اشاعة.


ثمن الصفقة



Post a Comment

أحدث أقدم
close