الحرس الثوري الإيراني يعترف بمقتل قاسم سليماني في ضربة أميركية بالعراق
Responsive Advertisement

الحرس الثوري الإيراني يعترف بمقتل قاسم سليماني في ضربة أميركية بالعراق

الحرس الثوري الإيراني يعترف بمقتل قاسم سليماني في ضربة أميركية بالعراق
الحرس الثوري الإيراني يعترف بمقتل قاسم سليماني في ضربة أميركية بالعراق
أعترف الحرس الثوري الإيراني، في بيان عاجل نشره التلفزيون الرسمي الإيراني، بمقتل قائد "فيلق القدس" قاسم سليماني في غارة جوية أمريكية استهدفت المنطقة القريبة لمطار بغداد بـ3 صواريخ كاتيوشا.

وأعلن المتحدث باسم مجلس الأمن القومي الإيراني أن المجلس سيعقد جلسة طارئة لبحث اغتيال سليماني، في حين قال أمين مجلس تشخيص مصلحة النظام في إيران إن بلاده ستنتقم بشدة من واشنطن.

من جهتها، قالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) إن الجيش قتل سليماني بناء على توجيهات الرئيس دونالد ترامب، "كإجراء دفاعي حاسم لحماية الموظفين الأميركيين بالخارج".

وذكرت الوزارة في بيان أن سليماني أقر الهجمات الأخيرة على السفارة الأميركية في بغداد وكان يعمل في دأب على تطوير خطط لمهاجمة الدبلوماسيين والجنود الأميركيين في المنطقة، واعتبرت أن قتله يهدف لردع خطط إيران.

وقال البنتاغون إن "سليماني وفيلق القدس التابع له مسؤولان عن مقتل مئات من القوات الأميركية وقوات التحالف".

في غضون ذلك، نشر الرئيس الأميركي دونالد ترامب على حسابه بموقع تويتر صورة للعلم الأميركي دون تعليق.

و نقلت مجلة "نيوزيوك" الأمريكية عن مسؤول رفيع بوزارة الدفاع الأمريكية "البنتاجون" قوله إن الرئيس الأمريكي أشرف على عملية استهداف قاسم سليماني، ونائب زعيم مليشيات الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس، في الغارة الجوية، وصادق عليها.

وقال المسئول إن الوزارة بانتظار تحليل الحمض النووي DNA لسليماني والمهندس، لتأكيد مقتلهما بشكل رسمي.

ونقلت وكالة "رويترز" الإخبارية عن مسئولين أمريكيين قولهم إن الولايات المتحدة نفذت ضربات ضد هدفين لهما صلة بإيران في العراق.

أحدث أقدم
close

BuzzNewsTunisia