انهيار البورصات الأوروبية بعد تعليق السفر من أمريكا
Responsive Advertisement

انهيار البورصات الأوروبية بعد تعليق السفر من أمريكا

انهيار البورصات الأوروبية بعد تعليق السفر من أمريكا
انهيار البورصات الأوروبية بعد تعليق السفر من أمريكا
انهارت أسهم البورصات الأوروبية، خلال تداولات الخميس، مسجلة أدنى مستوى على الإطلاق، بفعل تعليق السفر بين الولايات المتحدة والقارة العجوز خوفا من تفشي فيروس "كورونا"، فضلا عن قرار البنك المركزي بتثبيت أسعار الفائدة دون تغيير.

وقرر المركزي الأوروبي الإبقاء على معدل الفائدة على الودائع عند سالب 5 بالمئة، فيما أكد على توفير سيولة مالية بشكل فوري لدعم اقتصاد منطقة اليورو.

وبالإضافة إلى ذلك، حذرت رئيسة البنك المركزي الأوروبي "كريستين لاجارد" من المخاطر التي تواجه النمو الاقتصادي كما حثت على تعاون السياستين المالية والنقدية لمواجهة تداعيات "كورونا".

 وعند الإغلاق، تراجع مؤشر "ستوكس يوروب 600" بنسبة 11.5 بالمئة أو 138 نقطة إلى 295 نقطة، مسجلا أكبر خسائر يومية على الإطلاق، كما انخفضت أسهم قطاع السفر والترفيه بحوالي 12.8 بالمئة

وبحلول الساعة 17:30 بتوقيت غرينتش، هبط "فوتسي100" البريطاني 10.93 بالمئة، وتراجع "داكس30" الألماني بنسبة 12.31 بالمئة، كما انخفض "كاك40" الفرنسي بنسبة 12.31 بالمئة.

وعلى ذات المنوال، انخفض "ميلانو40" الإيطالي 16.62 بالمئة، و"إيتكس35" الإسباني 14.61 بالمئة، و"موسكو" الروسي 8.28 بالمئة.
أحدث أقدم
close