إلياس الفخفاخ يستعرض الوضع الاقتصادي في تونس بالأرقام : مديونية مخيفة وتراجع كارثي لنسبة النمو
Responsive Advertisement

إلياس الفخفاخ يستعرض الوضع الاقتصادي في تونس بالأرقام : مديونية مخيفة وتراجع كارثي لنسبة النمو

إلياس الفخفاخ يستعرض الوضع الاقتصادي في تونس بالأرقام : مديونية مخيفة وتراجع كارثي لنسبة النمو
إلياس الفخفاخ
وصف رئيس الحكومة، إلياس الفخفاخ الوضع الاقتصادي في تونس ما بعد جائحة الكورونا بالصعب، مشيرا إلى أن نسبة النمو تُقدّر اليوم ب-6 بالمائة، وهي نسبة لم يتم تسجيلها حتى بعد الثورة، وفق تعبيره.

وأضاف اليوم الخميس خلال الجلسة العامة المنعقدة بالبرلمان، أن العديد من القطاعات الاستراتيجية تضررت كثيرا من جائحة كورونا التي ستتواصل تداعياتها على مدى السنوات القادمة.
وأوضح الفخفاخ أن هذه الجائحة تسببت في خسارة 130 ألف موطن شغل، ستضاف إلى 630 ألف عاطل عن العمل منذ السنوات السابقة. 

وتابع أيضا أنه تم تسجيل نقص في مداخيل الدولة بأكثر من 5 آلاف مليون دينار.
كما قال أيضا إن حجم المديونية وصل الى 92 مليار دينار (60 بالمائة نسبة المديونية الخارجية).
وأشار أيضا إلى الديون المتراكمة للدولة تجاه مؤسسات خاصة وأخرى عمومية ("الستاغ" و"الصوناد" والصناديق الاجتماعية..) والتي تقدر بـ8 مليار دينار.

التعليقات على الموضوع

أحدث أقدم
close