سمير ديلو يرد على قيس سعيد: “النهضة تقدم مبادراتها في الندوات الصحفية لا في الغرف المغلقة”
Responsive Advertisement

سمير ديلو يرد على قيس سعيد: “النهضة تقدم مبادراتها في الندوات الصحفية لا في الغرف المغلقة”

سمير ديلو يرد على قيس سعيد: “النهضة تقدم مبادراتها في الندوات الصحفية لا في الغرف المغلقة”
tunisie samir dilou et kais saied
بعد ان أكد رئيس الجمهورية قيس سعيد خلال لقائه برئيس الحكومة والأمين العام لاتحاد الشغل اليوم الاثنين أنه لم يتشاور مع أي حزب وان ما تردد مجرد افتراء ومغالطة للرأي العام ، ولن يقبل الابتزاز والعمل في الغرف المُغلقة ، وأن الفخفاخ رئيس حكومة بكامل الصلاحيات ، ردّا على قرار مجلس شورى حركة النهضة تكليف رئيس الحركة راشد الغنوشي باجراء مشاورات مع رئيس الجمهورية والفاعلين السياسيين من أجل تشكيل حكومي جديد ، اتصلت “الصباح نيوز” بسمير ديلو النائب والقيادي في حركة النهضة الذي قال ” يوجد مستويين ، المستوى الأول دستوري يعني أن كلام رئيس الجمهورية صحيح و”لا نناقشه فيه ولا ننازعه فيه فمشاورات تشكيل حكومة جديدة لا تبدأ الا عندما تنتهي الحكومة الحالية بموجب الاستقالة أو سحب الثقة من النواب ولكن على المستوى السياسي وهو المستوى الثاني حركة النهضة لم تطلب من رئيس الحكومة الاستقالة ولم تعلن أنها ستشرع في اجراءات سحب الثقة منه بل اعتبرت ان الوضع السياسي لا يحتمل البقاء على هذه الوضعية ويتطلب اجراء مشاورات وهذه المشاورات لا علاقة لها بالمشاورات الدستورية حول تشكيل الحكومة”.

واعتبر ديلو أن رئيس الجمهورية مُحق في رفضه إجراء أي مشاورات ( بالمعنى الدّستوري ) من أجل تشكيل حكومة جديدة ما دامت هناك حكومة قائمة ، ولكنّ ما يسري على رئيس الجمهورية لا يسري على الأحزاب فمن حقّها – بل و من واجبها – التّشاور خاصّة في أوقات الأزمات بشكل استباقي، والوضع قبل ملفّ شبهة تضارب المصالح ليس الوضع بعدها ” وما أحدث الإلتباس وسوء التّفاهم هو اللقاء بين قيس سعيد وراشد الغنوشي قبل دورة الشورى بيومين وكان لقاء تواصلي ممّا أوحى بأن هذا اللقاء ضمن المشاورات و الحال أنّ دعوة شورى النهضة لمشاورات مستقبليّة لا لتشكيل الحكومة بالمعنى التقني الدستوري بل بالمعنى السياسي العام بحثا عن توافقات تجنّب البلاد منطق المغالبة و الجمود السياسي، أما رفض الإبتزاز والعمل في الغرف المغلقة فلا يمكن لأحد أن ينكر على رئيس الجمهورية ذلك ، ولا ترى حركة النهضة نفسها معنيّة بذلك فهي لا ترى نفسها في موقع الإبتزاز لأحد ومبادراتها تقدّمها في الندوات الصحفية لا في الغرف المغلقة”.

التعليقات على الموضوع

أحدث أقدم
close