شابة تونسية كلّها عزيمة وإصرار :"تخرجت وما لقيتش خدمة.. عملت مشروع بالمصروف الي يعطيهولي بابا"

شابة تونسية كلّها عزيمة وإصرار :"تخرجت وما لقيتش خدمة.. عملت مشروع بالمصروف الي يعطيهولي بابا"


 


شاركت شابة تونسية تدعى أميمة قدور تجربتها مع بداياتها في مشروعها الصديق للبيئة و المتعلّق بإعادة إستغلال الملابس المستعملة "الفريب" و إعادة رسكلتها وانتاج قطع أخرى منها، حيث انطلقت هذه الشابة من الصفر لتصبح صاحبة فكرة ملهمة ومشروع فريد من نوعه معتمدة في ذلك على مصروفها اليومي و الكثير من العزيمة والاصرار .



و ابتكرت أميمة هذه الفكرة كحلّ لها يمنعها من البطالة، وقالت في حوار صحفي :"انا متخرجة و عندي ماجستير في علم البيئة ولوجت على خدمة ما لقيتش بقيت بطّالة.. وبالمصروف اللي يعطي فيه بابا ليا عملت مشروع صغير ، كنت نمشي للفريب ونجيب حاجات مستعملة و نعاود نرسكلهم نرسم عليها نقص و نزيد و نعمل تغييرات .. الفازة بدات من شريت سروال عجبني و لقيتو فيه تقطيعة جيت عملت عليه فازة و عجبني علخر ومن غادي بدى غرامي و العباد ولات تبعثلي قطيعات و نرسم عليهم ووليت نخدم من مواقع التواصل الإجتماعي ونوري خدمتي و الحمد لله بديت مع صحابي والناس بدات تعرفني".

الفيديو :

تعليق

أحدث أقدم