تونسية متحصلة على الأستاذية في الحقوق وتعمل راعية أغنام "نسرح بالغنم خير مالبطالة" (فيديو)

تونسية متحصلة على الأستاذية في الحقوق وتعمل راعية أغنام "نسرح بالغنم خير مالبطالة" (فيديو)


 


صنعت مواطنة تونسية الحدث حين قرّرت الدخول في مجال تربية الأغنام و الابتعاد عن مجال دراستها، فبعد أن أكملت دراستها في مجال الحقوق و القانون وجدت نفسها عاطلة عن العمل لتقرّر و بالرغم من انعدام خبرتها الدخول في هذا المجال الذي يبعد كل البعد عن دراستها الجامعية.


و تحدّثت هذه السيدة عن بداياتها مع هذه التجربة الفريدة من نوعها، التي بدأت تفاصيلها بعد إتمامها الدراسة و عودتها إلى منزلها العائلي بالريف أين وجدت بعض الغنم عند والدتها فقامت بالإهتمام به دون أن تعلم انها ستكون مصدر رزقها في يوم من الايام خصوصا و انها تلقّت كل الدعم من والدتها في هذا المشروع منذ اكثر من 10 سنين بالرغم من صعوبة الظروف الاجتماعية و قسوة البيئة من حولها إلا انها تمكنت من انجاح مشروعها البسيط.




الفيديو :

تعليق

أحدث أقدم