تونس : توقعات باستقبال 9.88 مليون وافد خلال الموسم السياحي لسنة 2024 (فيديو)

تونس : توقعات باستقبال 9.88 مليون وافد خلال الموسم السياحي لسنة 2024 (فيديو)

الموسم السياحي في تونس 

 

كشفت جريدة الصباح في عددها الصادر اليوم الأحد أن تونس تهدف خلال الموسم السياحي لسنة 2024 لتسجيل تطور من حيث عدد الليالي المقضاة والعائدات بنسبة 60 % مقارنة بسنة 2023 وفقا لما ورد في وثيقة الميزان الإقتصادي الصادرة عن وزارة الإقتصاد والتخطيط.



ويشير برنامج العمل للقطاع السياحي خلال السنة الحالية 2024 إلى إستمرار تحسن أداء القطاع السياحي لا سيما في ما يتعلق بعدد الوافدين و تجاوز للمعدلات المسجلة خلال سنة 2019 مع العلم أن سنة 2023 كانت قد سجلت نموا في قيمة العائدات بالدينار التونسي بنحو 30 % حيث قدرت المداخيل بـ 6.9 مليار دينار مقابل 5.4 مليار دينار في 2022.




وفيما يتعلق بالعام الحالي فإن التوقعات تشير إلى استقبال 9.88 مليون وافد مع موفى 2024 مقابل 6.4 مليون وافد في 2022 فيما لم تكن التطلعات حول العائدات متفائلة إذ حافظت تقريبا على المستوى المسجل خلال سنة 2023 حيث يقدر أن تبلغ العائدات السياحية لسنة 2024 حوالي 6.5 مليار دينار.



وقد ذكرت وثيقة الميزان الإقتصادي بأن القطاع السياحي سيشهد خلال السنة الحالية استثمارات بقيمة 380 مليون دينار وتحقيق نسبة نمو بـ 5.8 %.



مؤشرات أكدها رئيس الجامعة التونسية لوكالات الأسفار أحمد بالطيب في تصريح للـ”صباح” الذي بين أن العائدات السياحية ارتفعت بنسبة 11.3 بالمائة لتبلغ 858 مليون دينار خلال شهري جانفي وفيفري 2024 مقارنة بالفترة ذاتها من سنة 2023 وأبرز ان هذه الأرقام مرشحة للتحسن وذلك بفضل البوادر التي تلوح طيبة للموسم السياحي وخاصة من حيث زيادة إقبال الأسواق الأوروبية التقليدية على الوجهة التونسية دون احتساب السوق الفرنسية التي احتلت المرتبة الأولى من حيث عدد السياح بـ 1 مليون سائح.





وأشار بالطيب أن بالنسبة للسوق الأوروبية توجد بوادر عن تحقيق تطور في عدد الوافدين مبرزا أنه خلال معرض برلين الدولي للسياحة 2024 الذي أقيم من 5 إلى 7 مارس الجاري كانت أصداء الإقبال على الوجهة التونسية أفضل من الموسم الفارط كاشفا أن هناك زيادة من حيث إقبال السوق الألمانية على تونس حيث تم تسجيل زيادة في نسبة الحجوزات بلغت إلى حد الآن 20 % مقارنة بالموسم المنقضي 2023.




وبخصوص السوق الآسيوية أشار رئيس جامعة وكالات الأسفار إلى عودة السوق الصينية.


تعليق

أحدث أقدم