صاحبة الصورة على الدينار التونسي : الممثلة القديرة والمبدعة أنيسة لطفي في أحدث ظهور لها (فيديو) - أخبار تونس - بوز نيوز تونس - Buzz News Tunisia | الأخبار من جميع أنحاء العالم | Buzz Tunisia صاحبة الصورة على الدينار التونسي : الممثلة القديرة والمبدعة أنيسة لطفي في أحدث ظهور لها (فيديو)

صاحبة الصورة على الدينار التونسي : الممثلة القديرة والمبدعة أنيسة لطفي في أحدث ظهور لها (فيديو)


 


الممثلة التونسية القديرة أنيسة لطفي، قدمتها الفنانة منى نور الدين لأول مرة إلى المسرحي علي بن عيّاد مدير فرقة مدينة تونس.



ومن هناك كانت انطلاقتها للمشاركة في عديد الأعمال العربية والأجنبية.



كما كان لها لقاء مع الممثل المصري الكبير جميل راتب على ركح مسرحية «عطيل» لفرقة مدينة تونس سنة 1966.



وتحتل الممثلة أنيسة لطفي مكانة هامة في قلوب جمهور الدراما من خلال أدائها اللافت في عديد المسلسلات الرمضانية على غرار «قمرة سيدي المحروس» و»يا زهرة في خيالي» و»صيد الريم».



الممثلة القديرة والفنانة المبدعة أنيسة لطفي المشهورة اشتهرت بدور حياة أخت الزاهي وأم ليليا ،بدات غرامها منذ الصغر في المسرح والرقص الكلاسيكي وفي عام 1963.



بدأت مسيرتها الفنية مع فرقة مدينة تونس وتنقلت معهم الى الكثير من البلدان، مثل سوريا النمسا العراق روسيا أمريكا، تألقت في اامسرح وفي مسرحيات مشهورة وناجحة مثل مسرحية "بيت برناردا ألبا" ،"البخيل" لعلي بن عياد ،و"ليلة من ألف ليلة وليلة إخراج عبد المجيد الأكحل ومسرحية عطيل مع الممثل المصري الراحل جميل راتب. ،بالإضافة إلي تميزها في الأفلام السينمائية كيما فيلم "وغدا" ،"دار الناس" ،"الصراخ" ومرورا بالتلفزة التونسية، تمثيلها وأدائها مميز وخاص ومختلف على غيرها حيث تتميز بهدوء ورصانة وكاريزما خاصة في التمثيل وهذا يرجع بالأساس انها ممثلة مسرحية وطاقة فنية كبيرة.



أنيسة لطفي أول امرأة توضع صورتها على العملة :



إن حظي إصدار ورقة نقدية تحمل صورة الطبيبة توحيدة بالشيخ بالإعجاب والإطراء، فقد غاب عن ذاكرة البعض أن هذه الطبيبة ليست أول امرأة تظهر ملامحها على العملة التونسية، بل كانت الفنانة أنيسة لطفي هي صاحبة لقب أوّل امرأة توضع صورتها على النقود.



فمنذ الاستقلال، قرر الزعيم بورقيبة تكريم المرأة عبر وضع صورتها على عملة البلاد التونسية. ولعل ما يجهله الكثيرون هو أن صورة الممثلة أنيسة لطفي مرسومة على العملة التونسية وذلك بعد أن رشحها الرئيس الحبيب بورقيبة لهذا الشرف على إثر مشاهدته لها على المسرح لتكون صورتها مطبوعة على الورقة المالية "الدينار" التي توقف التعامل بها وكذلك القطعة الحديدية من قيمة الدينار والتي لا يزال التعامل بها متواصلا إلى حد اليوم.



وقد جلبت الممثلة أنيسة لطفي اهتمام الرئيس بورقيبة بفضل حسها المرهف على الركح وملامحها الهادئة والمسالمة فأمر بوضع صورتها على الدينار المعدني والورقي.



ومع تداول صورها عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، علق التونسيون :"قداش يعجبني دورها في منامة عروسية وتعاطفت مع حياة أخت الزاهي الشخصية الي هي ضحية نفسها وعواطفها ،وقداش حبيتها برشا في مسلسل غالية شخصية الأم المكافحة المستقلة المسؤولة الي هزا حمل الدار الكل وعندها كرامة وعزة نفس كبيرة مع انها ظهرت كان حلقتين برك في البداية ولكن حضورها كان راكز ومهم برشا ورئيسي من خلال انها تفرض حضورها بتمثيلها وهذا في برشا أدوار للأسف كانت صغيرة وثانوية لكن نجحت ديما انها تثبت قدرتها الرائعة في إقناع المشاهد بتمثيلها وتعاطف معاها ،مثلت في التلفزة في مسلسل "مال وامال "،"من أيام مليحة "،صيد الريم ،دروب المواجهة ،يازهرة في خيالي ،ڨمرة سيدي المحروس ،الريحانة ،تاج الحاضرة ،خسارة معادش نشوفها في التلفزة التونسية ،أنيسة لطفي ممثلة قديرة راقية ومبدعة تستحق الذكر والشكر علي الدوام علي مسيرتها وتاريخها الفني الرائع".



الفيديو :




التعليقات

أحدث أقدم