زاو ZAO تطبيق صيني جديد للتزييف الوجه في الفيديوهات DeepFake يلقى نجاحا كبيرا و يغزو الصين
Responsive Advertisement

زاو ZAO تطبيق صيني جديد للتزييف الوجه في الفيديوهات DeepFake يلقى نجاحا كبيرا و يغزو الصين

زاو ZAO تطبيق صيني جديد للتزييف الوجه في الفيديوهات DeepFake يلقى نجاحا كبيرا و يغزو الصين
زاو ZAO تطبيق صيني جديد للتزييف الوجه في الفيديوهات DeepFake يلقى نجاحا كبيرا و يغزو الصين
أنتشر بين مستخدمى الأيفون فى الصين بشكل كبير تطبيق جديد يحمل اسم Zao وهو تطبيق مجاني متخصص للتزييف الفيديوهات العميق او ما يُعرف بالـ DeepFake ، على نطاق واسع في الصين، متيحا لمستخدميه وضع وجوههم محل وجوه مشاهير في مشاهد من مئات الأفلام والبرامج التلفزيونية  مثل Titanic و Game of Thrones بشكل يصعب تميزه عن الصورة الأصلية.، بمجرد تحميلهم صورة واحدة فقط.

وقد وصل التطبيق الصيني Zao إلى قمة التطبيقات المجانية فى متجر App Store فى الصين و حصد المزيد من المتابعات و الإعجاب، وذلك عندما تم إصداره لأول مرة يوم الجمعة الماضى، ووفقًا لتقرير من Bloomberg الأمريكى .
و رغم الناجح الكبير الذي حققه تطبيق ذلك فإن الكثير من الانتقادات تواجهه بسبب التوظيفات السيئة له، و التي قد تتعارض مع خصوصية المستخدمين ... مثل إنتقادات حول قضايا الخصوصية، وسلط الضوء على زيادة شعبية مثل هذه التطبيقات من قبل بعض المستخدمين، وكيف تثير تقنيات الذكاء الاصطناعي مخاوف جديدة تحيط بالتحقق من الهوية .
Zao, la nouvelle application de ‘’deepfake’’ inquiète les internautes
Zao, la nouvelle application de ‘’deepfake’’ inquiète les internautes
وعلى غرار تطبيق FaceApp الذي أشعل جدلا عالميا، فإن سياسة خصوصية ZAO هي التي تثير المخاوف بقدر تقنيتها، وفقا لما يورد موقع "فوربس". والامر يتعلق بالحقوق التي يمنحها المستخدمون للمطورين، على الصور التي يحملونها.

هذا و قد شكك البعض فى أن اتفاقية المستخدم التى يتعين على المستخدمين الموافقة عليها عند استخدام التطبيق.

إذ تنص الشروط على أن المطور لديه الحقوق فى أى شيء يصنعه المستخدمون، وتم تحديث الاتفاقية منذ ذلك الحين لتعكس أن المطور سيطلب إذنًا من المستخدمين لاستخدام أى محتوى تم إنشاؤه وسيزيل المحتوى المذكور من خوادمه إذا قام المستخدم بحذفه.

وفي ظل خشية من اتاحة استخدام بيانات مجانية في شكل عشوائي، تتعزز المخاوف بسبب اتاحة هذه البيانات لشركة MOMO Inc، وهي منظمة تعمل حرفيًا في لعبة "تبادل الهوية"، وإن كان ذلك لأغراض الترفيه، وفقا لـ"فوربس".

وقالت الشركة التي تقف وراء ZAO على Weibo: "نحن نتفهم تمامًا قلق الناس تجاه المخاوف المتعلقة بالخصوصية... وسنجري تصحيحا في المجالات التي لم نأخذها في الاعتبار، والتي تتطلب بعض الوقت".

وقد ادت مشكلة الخصوصية الى خفض تقييمات التطبيق في متجر التطبيقات. وليست هذه هي التقنية الاولى لمبادلة الوجه التي تثير "جنون" المستخدمين، ولن تكون الأخيرة. لكنها تبين بوضوح سرعة تقدم التكنولوجيا وسهولة انتشارها.

ويبدو ان "عاصفة" تطبيق ZAO لها ارتدادات أسرع بكثير مما حصل مع تطبيق FaceApp. فقد عمدت شركة التكنولوجيا الصينية العملاقة Tencent الى حظر روابط للتطبيق من منصة المراسلة WeChat، مشيرة إلى "مخاطر أمنية".
أحدث أقدم
close