النجم الساحلي : علينا تسوية شكايات بقيمة 6.2 مليون دينار.. ولسنا متأكدين من أننا سنشارك في دوري أبطال إفريقيا

النجم الساحلي : علينا تسوية شكايات بقيمة 6.2 مليون دينار.. ولسنا متأكدين من أننا سنشارك في دوري أبطال إفريقيا




نشرت هيئة النجم الساحلي بلاغا رسميا تحدثت فيه عن وضعية النادي والعوائق التي تقف في طريق مشاركته في دوري أبطال إفريقيا...وجاء في البلاغ الخطير الذي نشره النجم ما يلي :



تعلم الهيئة المديرة التي سيّرت أعمال النادي خلال الفترة الممتدة من 27 جويلية 2022 إلى 30 جوان 2023، عن انتهاء مدة هذه المسؤولية الجسيمة والمشرّفة:


1. تذكّر الهيئة أنها قد نبّهت في مرّات عديدة إلى ضرورة تنقيح القانون الأساسي للجمعية بما يحميها من الوقوع في انزلاقات الماضي ومخلّفاته الوخيمة. وقد أوشكت اللجنة المستقلة المكلفة بذلك على نهاية أشغالها التي سيقع عرضها على أنظار هيئة الدعم و المساندة للمناقشة ثم على المنخرطين خلال جلسة عامة خارقة للعادة.


2. تصارح الهيئة الجماهير العريضة و الداعمين الأوفياء ان النادي لا يزال غير متأكد إلى حد اللحظة من التأهيل للمشاركة في رابطة الابطال الافريقية للموسم المقبل بسبب الخطايا التي تكبّل الجمعية و الناجمة عن شكايات ماضية للاعبين محليين تقدّر ب 6.2 مليون دينار لم تتمكن الهيئة من تسويتها لحد الآن ، هذا بقطع النظر عن مبلغ 8.1 مليون دينار وقع تسويته خلال الستة أشهر الأولى من تولي الهيئة التسييرية مهامها لتصفية شكايات عند الفيفا مكّنت الفريق من رفع عقوبة المنع من الانتداب في 27 جانفي الفارط علاوة عن ديون المزودين والعقل اليومية. وبذلك تعتبر الهيئة أنه لابد ان يتحمّل كل واحد مسؤوليته التاريخية ازاء النادي وجماهيره وان يتقاسم الجميع كل هذه الأعباء وخاصة من قام بإبرام هذه العقود دون تسوية القضايا المترتبة عنها، علما وان هنالك شكايات اخرى لا تزال عالقة سواء دوليا او محليا سوف تصدر أحكام جديدة بشأنها خلال الموسم المقبل. 


3. و أخيرا و إن تشيد الهيئة بالمجهودات المبذولة من طرف بلدية سوسة في الفترة الاخيرة، فانها تؤكد ان الفريق ليس بإمكانه الى حد الساعة خوض مبارياته في المسابقة الافريقية المقبلة فوق أرضية ميدانه و أمام جماهيره -إن تمكّن من تجاوز شروط التأهيل- و ذلك بسبب الإخلالات والنقائص العديدة التي تشوب الملعب الاولمبي بسوسة رغم التنبيه بها منذ اليوم الأول من قبل الهيئة و الجماهير.


و عليه فإن الهيئة التسييرية ستدعو هيئة الدعم و المساندة لاجتماع عاجل لدراسة الوضع الحالي للنادي من أجل اتخاذ القرارات المناسبة للفترة المقبلة، كما تعلم بأنها ستدعو لعقد كل الجلسات العامة اللازمة في الإبان.


هذا و تعلم الهيئة التسييرية بأنها و بالرغم من كل هذه التراكمات الثقيلة الي تعيشها الجمعية والمتواصلة بشكل خطير إلى حد الآن، فإنها بصدد تأمين السير العادي للجمعية وذلك إلى حين انعقاد الجلسة العامة الانتخابية مثلما أمّنته بنجاح طيلة الموسم المنقضي.



 

إرسال تعليق

أحدث أقدم