شابة تونسية تحقق حلم الطفولة وتنتج أول سلسلة رسوم متحركة باللهجة التونسية (فيديو)

شابة تونسية تحقق حلم الطفولة وتنتج أول سلسلة رسوم متحركة باللهجة التونسية (فيديو)


 

ichrak marzouk cartoon ana halouma


من الشائع القول إن الإنتاج السمعي والبصري يحتاج إمكانيات مادية ضخمة. هذا الرأي الرائج كبّل العديد من الطاقات الشابة والموهوبة في عالمنا العربي، لكن إشراق مرزوق اختارت من خلال "أنا حلومة" أن تُعلن التحدي. على عكس أقرانها، لم تختر إشراق الراتب والوظيفة، تركتهما جانبًا لأنها أرادت أن "تقوم بما تحب".



و"أنا حلومة"، هو مسلسل كرتون كوميدي واجتماعي، بتقنية ثنائي الأبعاد، من سيناريو وإعداد الشابة التونسية إشراق مرزوق، وهو العمل الذي من المنتظر أن يعرض في شهر رمضان القادم، ويتضمن 20 حلقة. استلهمت إشراق الكثير من كرتونها المفضل "ماروكو الصغيرة"، تصفه بـ"البسيط والجميل في آن واحد" وبكونه "يركز على تفاصيل وتعابير الوجه"، وهذا ما ركزت عليه في تجربتها الجديدة "أنا حلومة".



تبدأ قصة "حلومة" من يوم تخرجها بعد إتمام دراساتها الجامعية، كانت تظن أنها حققت الإنجاز الأكبر، مرت أيام الاحتفال الجميلة ووجدت نفسها ولمدة أيام طويلة ومرهقة في البيت أين انطلقت رحلتها مع هاجس الزواج. بدأت تتملكها رغبة إيجاد شريك حياتها، تشاركها في ذلك الأم "جميلة" والجدة "عيشوشة" والصديقات "مريومة" و"سمر".



عن "أنا حلومة" تقول إشراق : "هذه تجربتي الأولى ككاتبة سيناريو ومعدة، منذ سنوات حملت عديد الأفكار في خاطري لكنها لم تترجم حبرًا على ورق، نقطة التحول كانت إثر إصابتي في حادث طريق، اضطررت إثره للبقاء في البيت لفترة، عشت حينها تجربة الفتاة التي أتمت دراستها وتعيش فترة فراغ كبير".



وتضيف: "استوحيت من هذه التجربة ومن تجارب عديد الفتيات لبناء قصة حلّومة".


اقتصرت فكرة إشراق، في البداية، على كتابة السيناريو لكن إحدى صديقاتها، خولة بن سالم، التي تجيد رسم الكرتون، حفزت في إشراق الرغبة في تطوير العمل، اختارتا شخصيات الكرتون، دققتا التفاصيل، وانطلقت التجربة.



هذا و تحدّثت صاحبة المشروع عن مصدر إلهامها حيث قالت أنّها إستلهمت ذلك من مشروع تخرّجها الذي كان له علاقة بالكرتون و سلسلة كرتونية معروفة و هي "ماروكو" و اختارت أن تدور أحداث السلسلة حول أحداث واقعية .



و أضافت ذات المتحدّثة أنها اعتمدت في الجزء الأول من السلسلة على أدوات بسيطة كحاسوب محمول و رسومات و آلة تصوير و غيرها و هكذا تقدّمت في السلسلة وأنتجت أجزاء أخرى، ووضّحت قائلة :" أنا حلّومة هي غرام قرايتي و في نفس الوقت غرام كبير جا في ظروف معينة لكن بعد واصلت خاطر لقيت جمهور حبها على اليوتيوب و حقق نسب مشاهدة فاتت مليون .. وان شاء الله نكمل فيه".



الفيديو :


تعليق

أحدث أقدم