بعد 37 سنة غربة مواطنة تعود لتونس : "بنتي ما عرفوش مرضها في أمريكا.. في تونس بعد درج فهموها"

بعد 37 سنة غربة مواطنة تعود لتونس : "بنتي ما عرفوش مرضها في أمريكا.. في تونس بعد درج فهموها"



تحدّثت مواطنة تونسية في حوار مع برنامج بلا قناع، عن عودتها للاقامة في تونس بعد حوالي 37 عاما قضتها في الخارج، مؤكدة أنها مقتنعة بقرارها وليست نادمة بل بالعكس سعيدة جدا بالاجواء التونسية التي لم تجدها في الخارج.



وقالت ذات المواطنة :"عمري في حياتي ما تخيلت نروح لتونس على طول هذا اختيار مني.. روحت لتونس قعدت 5 أشهر في زيارة واكتشفت بلادي جدا ياخي قررت نبقى فيها.. اكتشفت برشا مناطق وخذيت قرار نرجع لبلادي وتوا عندي أكثر من العام ومانيش نادمة.. عنا اكسجين وسماء زرقاء.. الحاجة هذه ما تلقاهاش البرا.. هنا الخضرة عندها طعم موش كيما غادي".




وأضافت أن الأطباء في أمريكا عجزوا عن تشخيص مرض ابنتها وظلت تجوب المستشفيات طيلة أشهر، وعند عودتها لتونس تمكن أحد الأطباء من تشخيص المرض بعد دقائق قليلة، مشيدة بكفاءة الأطباء التونسيين.



وتابعت :"بنتي جات مريضة من أمريكا ورتلحت في تونس.. بقات أشهر ماشية جاية على المستشفيات ما عرفوش شعندها.. جبناها لطبيب تونسي في درج عرف شعندها.. عنا أطباء روعة ومناطق روعة".



الفيديو :

تعليق

أحدث أقدم