بعد 27 سنة من عرض الخطاب على الباب : الممثلة رملة العياري لا تزال حاضرة في ذاكرة التونسيين (فيديو)

بعد 27 سنة من عرض الخطاب على الباب : الممثلة رملة العياري لا تزال حاضرة في ذاكرة التونسيين (فيديو)


 


تعيد التلفزة التونسية بقناتيها الأولى والثانية منذ حوالي أكثر من 11 سنة بث المسلسلات التونسية بشكل دوري، ورغم أن جلّ التونسيين قد شاهد هذه المسلسلات مرارا وتكرارا حتى حفظ السيناريو والأحداث وحتى الكلام، إلا أنها مزالت الى هذه اللحظة تلقى رواجا كبيرا ونسب مشاهدة محترمة، عديدة هي الأعمال الدرامية والكوميدية التونسية المميزة لكن سنقتصر على ذكر أفضل 5 مسلسلات تونسية خلّدها التاريخ إما لقوة قصتها أو لأداء الممثلين أو لنجاحها الكبير رغم الاعادات المتكررة.



الخطاب على الباب :



أما المسلسل الثاني هو من بين المسلسلات القديمة الخطاب عالباب وهو العمل الذي يعيدنا الى المنازل القديمة، و الطرقات، و الحكايات ، و الى كل التفاصيل القديمة القريبة لقلوبنا.



و تألقت فيه عديد النجوم من بينها منى نور الدين، رؤوف بن عمر، سامية رحيم، نعيمة الجاني،رملة العياري، درصاف مملوك ،و القدير عبد الحميد ڨياس.



تآلفت هذه المجموعة و أبدعت فقدمت عملا فاق نجاحه عديد السنين ولا زال قائما حتى هذا اليوم رغم ان موسمه الأول عرض سنة 1996 فتواصل موسمه الثاني 1997 و نال إعجاب التونسيين في كل من الموسمين وذلك لحسن اختيار الممثلين اولا و لقرب المخرج من يوميات المواطن التونسي سواء من الطبقة الفقيرة أو الغنية في ذلك الوقت.



الممثلة القديرة رملة العياري :



رملة العياري هي ممثلة تونسية موهوبة وشهيرة بأدائها المتميز في عدة أعمال فنية. ولدت في 26 جويلية عام 1977 في تونس. درّست في الجامعة التونسية بعدما قضت خمس سنوات في السوربون لإتمام المرحلة الثالثة في اختصاص تحليل النفس وعلم الإنسان.



المسيرة الفنية لرملة العياري:



بدأت رملة العياري مشوارها الفني في سن مبكرة، حيث شاركت في العديد من الأعمال التلفزيونية . اشتهرت بقدرتها على تجسيد شخصيات متنوعة بشكل مميز، مما جعلها واحدة من الوجوه البارزة في صناعة التمثيل في تونس.



رملة العياري في بعض الأعمال التلفزيونية :




  • (الخطاب على الباب) عام 1996.

  • (كاستينغ) 2010.

  • (كان ياما كان) 2021.


رملة العياري تظل واحدة من الوجوه المشرقة في عالم التمثيل التونسي، حيث تتمتع بشعبية واسعة واحترام كبير من قبل الجماهير والنقاد. بفضل ابتكارها واختياراتها المتميزة، تظل رملة العياري رمزًا لتمثيل في تونس .



وقد أطلت الممثلة رملة العياري مؤخرا على حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي “انستغرام” من خلال صورة طبيعية بلا مكياج وأثارت تفاعل متابعيها الذين رحبوا بظهورها وعلقوا :"ما شاء الله ميلة على الدوام".



الفيديو :



تعليق

أحدث أقدم